أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الداخلية في البحرين، الأربعاء، أنها ألقت القبض على شبكة إرهابية، مكونة من 47 شخصا، على صلة بجهات إيرانية، كانوا يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية في الأيام المقبلة تستهدف زعزعة الأمن في أنحاء البلاد.

وأوضحت الوزارة، في بيان الأربعاء، إنها ألقت القبض على أفراد "التنظيم الإرهابي" الذين كانوا يخططون لتنفيذ "أعمال إرهابية" في البلاد، مشيرة إلى أنها على صلة وثيقة بجهات إيرانية "وإرهابيين مقيمين في إيران".

واقتحمت قوات الشرطة البحرينية منزلا كان يستخدمه الإرهابيون في التخطيط لهجماتهم ويحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والقنابل المعدة للتفجير، كما يحتوي المنزل على مستودع لصناعة القنابل والمواد المتفجرة.

وأشار بيان الداخلية إلى أن أفراد التنظيم تلقوا تدريبات عسكرية على  استخدام الأسلحة وتصنيع المتفجرات في إيران، مضيفا أنه تم كذلك "ضبط كمية من المواد شديدة الانفجار وأسلحة نارية في مخابئ سرية بعدد من القرى تركزت وسط مناطق مأهولة بالسكان".

ومن بين المضبوطات، قنابل محلية الصنع جاهزة للتفجير، ومواد أولية تدخل في تصنيع العبوات المتفجرة، منها مادة C4 وTATP ونترات اليوريا والنترو سليلوز بالإضافة إلى ذخائر حية، وقوالب لعبوات مضادة الأفراد وعبوات خارقة للدروع وغيرها.

وجاء في البيان: "تشير نتائج أعمال البحث والتحري إلى أن التنظيم على صلة وثيقة بجهات إيرانية وإرهابيين مقيمين في إيران، فضلا عن تلقي عدد منهم تدريبات بمعسكرات إيرانية على استخدام الأسلحة وتصنيع المتفجرات".

وكانت البحرين استدعت الشهر الماضي سفيرها في إيران بعد يوم من إعلانها أن قواتها الأمنية اكتشفت مصنعا كبيرا للقنابل وألقت القبض على عدد من المشتبه بارتباطهم الحرس الثوري الإيراني.

وتشن السلطات البحرينية حملة صارمة ضد متشددين تتهمهم بالضلوع في هجمات ضد قوات الأمن أسفرت عن مقتل عدد من الأشخاص هذا العام.

البحرين تضبط "خلية إرهابية"

التنظيم مرتبط بإيران

ويعد الكشف عن "هذا التنظيم"، وفق الوزارة "استمرارا لسلسلة من التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي ومحاولات زعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين، من خلال عمليات إرهابية منظمة"|.

"وزارة الداخلية: يعد الكشف عن التنظيم الإرهابي استمرارا لسلسلة من التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي ومحاولات زعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين."

وأكدت أن العمليات "يتم إدارتها من إيران وتشمل التخطيط والتدريب والتمويل وتهريب المواد المتفجرة والأسلحة والعمل على تقسيم الإرهابيين المنفذين إلى شبكات متخصصة بالتهريب وصناعة وتجهيز العبوات".

يشار إلى أن وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد آل خليفة، كان قد أعلن في مطلع أكتوبر الماضي تقديم شكوى رسمية للأمم المتحدة بشأن الانتهاكات الإيرانية ضد البحرين.

وكانت البحرين قد أعلنت في وقت سابق سحب سفيرها لدى طهران بعدما ضبطت السلطات البحرينية مستودعا للأسلحة وخلايا إرهابية أقرت بعملها لصالح إيران.