أبوظبي - سكاي نيوز عربية

التقى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، مساء الثلاثاء، مع نائب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكين، وممثلين عن دول غربية وعربية منهم السعودية والإمارات والأردن وقطر وتركيا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، في العاصمة الفرنسية باريس لبحث الأزمة السورية.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية أن المشاركين في الاجتماع يسعون إلى "إيجاد السبل الرامية إلى الانخراط في عملية انتقال سياسي من أجل سورية متحدة وديمقراطية".

وجاء الاجتماع بناء على دعوة من وزير الخارجية الفرنسي لبحث الأزمة السورية.

وغاب عن هذا اللقاء روسيا، التي بدأ سلاحها الجوي في شن غارات داخل الأراضي السورية منذ نهاية سبتمبر الماضي.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قوله: "علي أن أعترف بأنني لم أسمع شيئا عن هذا الاجتماع ولم تتم دعوتنا إليه أو إخطارنا به".

يذكر أن الولايات المتحدة والمعارضة السورية تطالبان بتنحية الرئيس السوري بشار الأسد من أي حل سياسي.