أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الأحد، أن وضع كاميرات مراقبة بالمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة يصب في "مصلحة" إسرائيل.

وقال نتانياهو في تصريحات، عند بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته، أن الكاميرات ستستخدم "أولا، لدحض الادعاءات بأن إسرائيل تقوم بخرق الوضع الراهن، وثانيا لإظهار من أين تأتي الاستفزازات بالفعل ومنعها مسبقا".

وكان نتيانياهو قد أعلن في وقت سابق أن إسرائيل ملتزمة بالإبقاء على الوضع القائم في المسجد الأقصى، و هو السماح للمسلمين بالصلاة في المسجد، والسماح لليهود بزيارة "ما يعتبرونه مقدسا"، على حد قوله.

وجاء بيان نتانياهو بعيد ساعات من إعلان وزير الخارجية الأميركي جون كيري في عمان، إن اسرائيل وافقت على اتخاذ تدابير من أجل تهدئة الأوضاع في محيط المسجد الأقصى.