أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل فلسطينيان الخميس، أحدهما في الخليل توفي متأثرا بجروح أصيب بها الليلة الماضية، بينما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 72 فلسطينيا الضفة الغربية المحتلة الأربعاء.

ففي القدس، قتل فلسطيني برصاص الشرطة الإسرائيلية وأصيب آخر بجروح خطيرة بزعم محاولتهم تنفيذ عملية طعن في مستوطنة بيت شيمش غربي القدس.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن شابا في العشرين من عمره من بلدة صوريف، شمالي الخليل، قتل الخميس، متأثراً بإصابته بالرصاص بزعم طعن مستوطن، فيما مازال الشاب الآخر، وهو من البلدة نفسها، يخضع للعلاج.

ووفقا لوكالة "وفا"، فقد كذب شهود عيان من العمال، كانوا متواجدين في المكان، رواية الشرطة الإسرائيلية حول الشابين، وهما مقداد محمد إبراهيم الحيح (21 عاما) ومحمود خالد محمود غنيمات (20 عاما)، بأنهما طعنا مستوطنا في المكان، مشيرة إلى أنه تم  تناقل صورة للشابين وهما ملقيان على الأرض ينزفان إثر إطلاق الرصاص عليهما.

أما الشرطة الإسرائيلية فقالت إن الشابين حاولا الصعود على متن حافلة تنقل أطفالا، واعترضهما السائق وبالغون آخرون كانوا في المكان، دون أن توضح ما اذا كان بنيتهما مهاجمة الأطفال، بحسب وكالة فرانس برس.

الفلسطينيون تحت النار
1+
1 / 5
.
2 / 5
.
3 / 5
.
4 / 5
.
5 / 5
.

وأضافت الشرطة أن الشابين هاجما لاحقا رجلا يهوديا بالسكين بالقرب من محطة الحافلات قبل أن تطلق الشرطة عليهما النار.

وكانت الشرطة الإسرائيلية ذكرت في بيان سابق لها أن الشابين "حاولا اعتلاء سطح إحدى الحافلات الإسرائيلية في شارع يحزقيل هنفي"، مشيرة إلى أنهما لم يتمكنا من ذلك "فطعنا إسرائيليا قرب محطة الباصات، فأطلق الرصاص صوبهما، وشلت حركة الشابين".

وفي وقت سابق الخميس، توفي فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها مساء الأربعاء، إثر إطلاق النار عليه بزعم دهس جنود إسرائيليين.

وقالت "وفا" إن محمد فهيم محمود شلالدة (24 عاما)، من بلدة سعير شرقي الخليل، توفي جراء إصابته بجروح خطيرة إثر إطلاق القوات الإسرائيلية النار عليه بزعم دهسه عددا من الجنود الإسرائيليين عند المدخل الرئيسي لبلدة بيت أمر، شمالي الخليل.

وبمقتل الشابين الفلسطينيين الخميس، يرتفع عدد من سقطوا بنيران القوات الإسرائيلية والمستوطنين منذ بداية أكتوبر الحالي إلى 55 فلسطينيا، من بينهم 11 طفلاً، وأم حامل، وفقا لبيانات وزارة الصحة الفلسطينية والإحصائيات التي جمعتها سكاي نيوز عربية.

توتر مستمر في الأراضي الفلسطينية

حملة اعتقالات في الضفة

من ناحية ثانية، اعتقل الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية 58 فلسطينيا من مختلف أنحاء الضفة الغربية، بحسب ما أفاد مراسلنا، وهو ما ذكرته أيضا الإذاعة الإسرائيلية.

ووفقا لموقع الإذاعة، فإن القوات الإسرائيلية كانت قد اعتقلت في الليلة السابقة 90 فلسطينيا "لا يحملون تصاريح إقامة في إسرائيل"، مشيرا إلى أن عدد المعتقلين ممن لا يحملون تصاريح إقامة منذ بداية الشهر الجاري ارتفع إلى أكثر من 250 فلسطينيا.

من جهتها، قالت وكالة "وفا" إن القوات الإسرائيلية اعتقلت منذ فجر الخميس، 73 فلسطينيا من مختلف محافظات الضفة الغربية، مشيرة إلى بين المعتقلين عدد من الأسرى المحررين بالإضافة إلى أطفال وفتية.