أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض مجلس النواب الليبي، خلال جلسة عقدت الاثنين في طبرق، بالأغلبية مقترح حكومة التوافق الذي قدمه مبعوث الأمم المتحدة لليبيا برناردينو ليون، إلى الفرقاء السياسيين، حسب مصادر برلمانية.

وعقب الجلسة، قال النائب، عيسى العريبي، لـ"سكاي نيوز عربية" إن المجلس رفض المقترح، مشيرا إلى أن النواب طالبوا بالعودة إلى المسودة الرابعة من الاتفاق، التي وقعت عليها أطراف الحوار بالأحرف الأولى.

بدوره، أكد عضو البرلمان، طارق الجروشي، أن البرلمان "رفض مقترحات ليون حول تولي بعض الشخصيات مناصب في الحكومة"، وشدد على  "أن اختيار الوزراء من صلاحية رئيس الحكومة فقط".

وكشف أن المجلس أقر حل لجنة الحوار التي كانت تشارك في جلسات الحوار بمدينة الصخيرات المغربية، مضيفا أن البرلمان سيواصل المشاركة في المشاورات المقبلة بعد تشكيل وفد جديد.   

وكان ليون قد أعلن عن قائمة بأسماء أعضاء حكومة الوفاق الوطني الليبية، التي اقترح فايز السراج رئيسا لها، بعد مشاورات بين الأطراف الليبية استمرت أشهرا عدة في مدينة الصخيرات المغربية.

باحث: على الأمم المتحدة أن تكون جدية بشأن ليبيا

وينص اقتراح بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا على أن تقود الحكومة المقترحة مرحلة انتقالية في البلاد لمدة عامين، تبدأ في 20 أكتوبر الجاري، إلا أن هذا الاقتراح لم يلق ارتياحا في الشارع الليبي.

ويوم الجمعة الماضي، توافد أهالي مدينة بنغازي شرقي ليبيا ومدن أخرى من البلاد إلى ساحة "الكيش"، للمشاركة في مظاهرة مناهضة لاقتراح مبعوث الأمم المتحدة، تشكيل حكومة جديدة.

المتظاهرون تحدوا التهديدات.

ويؤكد الناشطون أن ليون خرق، بالأسماء التي اقترحها للحكومة، المسودة الموقع عليها بالأحرف الأولى خلال الحوار في مدينة الصخيرات المغربية، وأنه سمى شخصيات يعتبرها الليبيون "سببا في دمار البلاد".