أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل فلسطينيان الجمعة، أحدهما برصاص الجيش الإسرائيلي والآخر توفي متأثرا بجروح أصيب بها في وقت سابق.

فقد أفادت مراسلة سكاي نيوز عربية في القدس بأن الجيش الإسرائيلي قتل فلسطينيا بعد طعنه جنديا إسرائيليا قرب الخليل.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن شابا قتل بعد ظهر الجمعة، متأثرا بجروحه بعد تعرضه لإطلاق أعيرة نارية خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة رأس الجورة شمالي مدينة الخليل عقب صلاة الجمعة.

هذا وشددت القوات الإسرائيلية إجراءاتها الأمنية في القدس، ومنعت الرجال الذين تقل أعمارهم عن أربعين عاما من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، بينما انتشر عدد كبير من عناصر الشرطة عند بوابات الحرم القدسي.

وكان ناشطون فلسطينيون أضرموا النار، الجمعة، في قبر يوسف، المقام المقدس لدى اليهود، في مدينة نابلس، في مسعى إلى منع المستوطين من زيارته والتعبد به، حسب ما نقلت فرانس برس عن مصادر أمنية فلسطينية.

وذكرت المصادر أن عشرات الناشطين، اقتحموا المقام، وأضرموا النار عن طريق زجاجات حارقة ومواد مشتعلة، ما أدى إلى احتراقه من الداخل بشكل كامل، قبل أن تتمكن فرق الإطفاء التابعة لبلدية نابلس من السيطرة على النيران.