نجا نائب في البرلمان التونسي عن حزب "نداء تونس" الحاكم من محاولة اغتيال، إثر تعرضه لإطلاق رصاص، الخميس، في منطقة سوسة الواقعة على الساحل التونسي.

وأطلق مسلحون مجهولون يستقلون مركبة رباعية الدفع الرصاص على النائب رضا شرف الدين، دون أن ينجوا في إصابته، حسب ما ذكرت المعلومات الأولية.

وشرف الدين يحتل مقعدا في البرلمان عن حزب نداء تونس الذي ينتمي إليه الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، ويرأس نادي النجم الرياضي الساحلي.

وكانت منطقة سوسة السياحية قد شهدت قبل أكثر من شهرين هجوما دمويا على أحد الفنادق موقعا عن مقتل العشرات أغلبهم بريطانيون، تبناه تنظيم داعش المتشدد.

جدير بالذكر أن محاولة الاغتيال تأتي بعد يومين على فتح السلطات التونسي تحقيق على خلفية إعلان أحد الإعلاميين امتلاكه معلومات عن قتلة المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وكان مالك قناة التاسعة التلفزيونية الخاصة، معز بن غربية، قد نشر فيديو أكد فيه امتلاكه "كل المعلومات" عن الضالعين في اغتيال بلعيد والبراهمي، اللذين قتلا بالرصاص عام 2013.