أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، لدى اجتماعه مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، السبت، عن تفاؤله بإمكانية تحقيق تقدم الأسبوع الجاري على صعيد ملف النزاع السوري المستمر منذ مارس 2011.

وقال كيري وهو يقف بجوار ظريف قبل لقاء على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، "أرى في هذا الأسبوع فرصة كبيرة لأي عدد من الدول للعب دور مهم في محاولة حل بعض أكثر قضايا الشرق الأوسط صعوبة".

وأضاف وزير الخارجية الأميركي "نحتاج إلى تحقيق السلام وسبيل للمضي قدما في سوريا واليمن.. في المنطقة. أعتقد أن هناك فرصا هذا الأسبوع عبر هذه المناقشات لتحقيق بعض التقدم".

كيري: فرصة لتحقيق تقدم بشأن سوريا

وتأتي هذه التصريحات وسط أنباء عن عزم كيري طرح مبادرة جديدة لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري، بعد أن عاد الملف إلى الواجهة إثر التعزيزات الروسية العسكرية وأزمة المهاجرين السوريين الذين يتدفقون على أوروبا.

وقال مسؤولون غربيون إن المبادرة الأميركية، التي مازالت في مهدها، يمكن أن تجمع روسيا الحليف الكبير للرئيس السوري بشار الأسد، مع دول مثل السعودية وتركيا وقطر التي تؤيد المعارضة.

ولم يتضح بعد الدور الذي ستلعبه إيران، وهي داعم كبير للأسد في المبادرة الأميركية إن كانت ستقوم بأي دور من الأساس، علما بأن مسؤول إيراني كبير أكد لرويترز أن طهران مستعدة لمناقشة القضية السورية مع واشنطن.