أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل شخصان وأصيب أكثر من 30 آخرين في اشتباكات بين فصائل في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وفقاً لما ذكرته مصادر أمنية الثلاثاء.

وقالت المصادر إن الاشتباكات تجددت الليلة الماضية بين حركة فتح الفلسطينية ومتشددين في المخيم، الواقع جنوبي لبنان، مشيرة إلى أن الجانبين تبادلا إطلاق النار بكثافة.

وذكرت المصادر أن القتيلين ينتميان لحركة فتح، وأن العنف تسبب في نزوح عدد كبير من سكان المخيم، وفقاً لما ذكرته وكالة "رويترز" التي أشارت إلى أن الاشتباكات تجددت بعد هدوء استمر فترة قصيرة في وقت مبكر الثلاثاء.

وكانت أعمال عنف مشابهة في عين الحلوة، وهو أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان، قد أودت بحياة شخصين في يونيو، إذ تحول خلاف بين أفراد إلى معركة بالأسلحة.

وكان شخصان قتلا وأصيب 15 آخرون، في اشتباكات وقعت السبت بين أفراد من فتح ومسلحين من جماعة "جند الشام"، اندلعت بعد أن أطلق مسلح من الجماعة النار على مسؤول عسكري في حركة فتح، يدعى أبو أشرف العرموشي، أثناء مشاركته في تشييع جنازة.