سعد العنزي- الكويت - سكاي نيوز عربية

كشف وزير الداخلية الكويتي، الشيخ محمد الخالد الصباح، الثلاثاء، أن الأجهزة الأمنية راقبت الخلية الإرهابية التي تم ضبطها الخميس الماضي وبحوزتها ترسانة أسلحة ضخمة لمدة سنة و5 أيام.

وكانت مصادر أمنية أبلغت "سكاي نيوز عربية" بأن هذه الخلية تنتمي لحزب الله، واعتبر الصباح أن "الوضع الإقليمي يغلي والأمر سيطول".

في غضون ذلك، دعا رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الكويتيين، للتمسك بالوحدة الوطنية سلاحا ضد الإرهاب، وفق تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، الثلاثاء.

وأكد الغانم على ضرورة كشف أسماء الأشخاص والدول والتنظيمات المتورطة بالإرهاب، بعد انتهاء التحقيقات، ورفع الحظر بخصوص النشر فيها من النائب العام.