قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن الحل السياسي هو الأمثل للأزمة في اليمن، مشيرا إلى أن الجامعة العربية تتفق مع هذا الرأي.

وأضاف ولد الشيخ أحمد، في مؤتمر صحفي عقده مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، الخميس، أنه بحث ما يتعلق بالحلول السياسية لحلحلة الأزمة في اليمن، وبينها مناقشة وجود مراقبين دوليين تحت مظلة الأمم المتحدة، بالتنسيق مع الجامعة العربية وبعض الدول الإسلامية، لمراقبة الأوضاع.

ووصل ولد الشيخ أحمد إلى القاهرة، الخميس، في زيارة تستغرق يومين، لبحث مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية والجهود المبذولة لإيجاد مخرج للوضع المأساوي هناك، خاصة في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية.

وتأتي زيارة ولد الشيخ إلى القاهرة في وقت انهارت هدنة إنسانية كانت قيادة التحالف العربي أعلنتها، ورحبت بها الأمم المتحدة، لكن المتمردين لم يلتزموا بها وواصلوا هجماتهم في المدن اليمنية.