محمد المشهراوي

انتشل رجال الإسعاف، الأربعاء، من تحت أنقاض منزل في قطاع غزة، جثة شاب كان قد قتل في الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني، صيف العام الماضي.

وعثر مسعفون وعمال بناء على جثة الشاب مؤمن البطش تحت أنقاض منزل كانت دمرته غارة إسرائيلية في حي التفاح شرقي مدينة غزة خلال الحرب الأخيرة.

ولايزال 15 شخصا في عداد المفقودين منذ انتهاء الحرب التي شنتها إسرائيل على غزة في يوليو 2014، وخلفت زهاء 2200 قتيلا، معظمهم من المدنيين.

وكانت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد قالت في مايو الماضي إن عمليات البحث عن المفقودين الفلسطينيين، تتم بالتعاون مع الجهات المختصة في غزة.