أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تجمع المئات خارج مكتب وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في عمان، الأحد، احتجاجا على خفض التمويل.

وتفيد تقديرات الأونروا بأن هناك أكثر من مليوني فلسطيني يقيمون في الأردن. لكن الوكالة تواجه صعوبات مالية كبيرة مما دفعها إلى تقليص بعض عملياتها.

وتبلغ ميزانية عمليات الأونروا في الشرق الأوسط نحو 680 مليون دولار سنويا ويبلغ عجزها 101 مليون دولار. وقد خفضت الوكالة عدد العاملين الدوليين بها وجمدت تعيين موظفين جدد وتبحث عن سبل أخرى لتقليص الإنفاق.

لكن الفلسطينيين في الأردن يقولون إنهم من سيتحملون العبء الأكبر من خفض الانفاق ويقول بعض المحتجين إن تعليم أبناء اللاجئين سيتوقف.

ونقلت رويترز عن سلامة دعدس رئيس مجلس المعلمين "إننا نحذر وكالة الغوث والدول المانحة من خطورة تأجيل العام الدراسي الذي صرح به أكثر من مسؤول.

وتقول الأونروا انها تسعى لتقليص تكاليفها قدر المستطاع دون التأثير على الخدمات المقدمة للاجئين.