ردا على أي محاولة للتشكيك أو حتى التساؤل حول دور مصر في الأزمة اليمنية، خرجت كل من الرياض والقاهرة بإعلان قاطع بأن مصر جزء أساسي من تحالف إعادة الشرعية إلى اليمن وأن موقف مصر تجاه اليمن لا يشوبه أي غموض.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزيري الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره المصري سامح شكري في مقر الخارجية السعودية بمدينة جدة.

الجبير أكد عقب لقائه شكري، الخميس، أن مصر هي مكون أساسي من التحالف العربي الذي تقوده المملكة ضد الحوثيين في اليمن.

كما أشار إلى أن القاهرة كانت أول الدول التي انضمت للتحالف وشاركت بفاعلية في العمليات الميدانية، لافتا إلى ليس هناك أي تغيير في الموقف تجاه دعم الشرعية في اليمن.

وبدوره أكد وزير الخارجية المصري على أن كل جهد تبذله مصر للمساعدة في حل الأزمة اليمنية تم بالتنسيق مع المملكة.

وشدد على أن موقف مصر تجاه موضوع اليمن لا يشوبه أي غموض، وأن الموقف المصري واضح، وفي إطار العمل العسكري وفي إطار التشاور بين أعضاء التحالف وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية في كل الخطوات.

وأضاف الوزير شكري أن مصر حريصة على إطلاع المملكة على كل ما تقوم به، واللقاءات مستمرة فيما يدفع نحو مصلحة العمل المشترك، بما يدعم السعي المشترك للانتقال من المراحل المختلفة من أجل استقرار الأمن ووحدة اليمن وفقا للمقررات والمحددات الشرعية في استعادة الشرعية في اليمن.

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري وحدة الرؤى مع المسؤولين السعوديين مشيرا إلى أنه خلال الفترة القادمة سيتم تكثيف المزيد من التواصل والتعاون والتشاور مع الشركاء الدوليين للتأكيد على مصلحة المنطقة وأهمية استقرارها في مواجهة ما تتعرض له من تهديد.