أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر ما يسمى "المجلس الأعلى لثوار ليبيا"، التابع لرئاسة أركان المؤتمر الوطني العام، المنتهية ولايته، السلطات التونسية، من الاستمرار في بناء الجدار الترابي على الحدود مع ليبيا.

وقال المجلس في بيان، السبت، إن القرار التونسي بترسيم جدار فاصل جاء من طرف واحد دون الاستدعاء الرسمي أو الدبلوماسي أو مخاطبة الجهات الشرعية في ليبيا".

ووصف المجلس القرار التونسي بأنه "تعديًا صارخًا على السيادة الليبية، يرقى إلى درجة الاحتلال"، مؤكدا على "الحق في الرد بالطريقة المناسبة للدفاع عن التراب الليبي".

تجدر الإشارة إلى أن السلطات التونسية أعلنت، الأربعاء، البدء في بناء جدار ترابي فاصل على الحدود الليبية، يمتد من رأس جدير إلى معبر ذهيبة بمسافة 186 كيلومتر.

وبررت تونس القيام بهذه الخطوة لوقف تسلل المسلحين من ليبيا إلى أراضيها، لا سيما في أعقاب الهجوم على أحد الفنادق على شواطئ سوسة، قبل أسيوعين، والذي أدى إلى مقتل 38 شخصا، معظمهم أجانب.