أبوظبي - سكاي نيوز عربية

جرت في العاصمة المصرية القاهرة، الثلاثاء، مراسم تشييع جثمان النائب العام هشام بركات، الذي اغتيل في تفجير إرهابي استهدف موكبه الاثنين.

وجرت مراسم الجنازة العسكرية، من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس شرقي القاهرة، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي وأعضاء الحكومة وكبار رجال الدولة.

ووصل جثمان النائب العام إلى مدافن الأسرة بالقاهرة الجديدة بعد انتهاء مراسم الجنازة.

وشهد محيط المسجد بالقاهرة الجديدة إجراءات أمنية مشددة منذ صباح الثلاثاء بالتزامن مع الاستعداد لتوديع بركات إلى مثواه الأخير.

وتوفي بركات متأثرا بجراحه بعد الهجوم على موكبه صباح الاثنين، فيما تبنت حركة تسمى "المقاومة الشعبية" العملية.

وانفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارة خلف سور الكلية الحربية بمصر الجديدة، لدى مرور موكب النائب العام في أحد شوارع الحي قادما من الشارع المجاور الذي يقيم فيه.