أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دخل آلاف اللاجئين السوريين إلى تركيا، الأحد، هربا من المعارك الجارية بين الأكراد وتنظيم الدولة "داعش" بهدف السيطرة على مدينة تل أبيض، بعدما فتحت السلطات التركية حدودها المقفلة منذ أيام.

ودخل السوريون، حاملين أكياسا وأطفالا عبر نقطة أقجه قلعة الحدودية، بحسب كالة فرانس برس.

وشهد هذا المعبر قبل ذلك حالة من الفوضى بعد أن عبر عدد من اللاجئين الحدود بطريقة غير شرعية من خلال ثغرات في الأسوار، ما دفع الجيش التركي إلى التدخل واستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لإعادة فرض الأمن.

وكانت تركيا قد منعت على مدى أيام دخول لاجئين سوريين إلى أراضيها قائلة إنها لن تسمح بذلك الا في حال حصول مأساة انسانية.

لكن مسؤولين محليين في اقجه قلعة قالوا في وقت سابق إنهم تلقوا إذنا من انقرة بالسماح للاجئين بدخول تركيا.

وجاء القرار فيما تتقدم القوات الكردية على مشارف مدينة تل أبيض الخاضعة لسيطرة داعش، الذي يسطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق.

ثم بدأت السلطات التركية بتسجيل اللاجئين وتطعيمهم وأجرت لهم فحوصات طبية.