أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دمر طيران التحالف العربي بقيادة السعودية مخزن أسلحة وذخائر تابعا للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح شرقي مدينة عدن جنوبي اليمن، السبت.

كما قصف طيران التحالف معسكرا للحرس الجمهوري الموالي للحوثيين وصالح في مدينة صعدة معقل المتمردين المدعومين من إيران.

في هذه الأثناء، أطلق الحوثيون قذائف مدفعية باتجاه الأراضي السعودية بمنطقة جازان الحدودية.

وكانت مصادرنا أفادت أن القائد الميداني لجماعة الحوثي في مدينة الضالع و13 آخرين قضوا في قصف للمقاومة الشعبية شمال المدينة.

وفي مدينة تعز جنوبي البلاد قتل 4 مدنيين أصيب 21 آخرين، من بينهم 3 أطفال في قصف عشوائي للحوثيين وقوات صالح على أحياء سكنية.

وتشهد مدينة تعز قصفا عشوائيا مكثفا بالدبابات والمدفعية الثقيلة طال عددا من الأحياء السكنية، فيما أسفر هجوم للمقاومة الشعبية في منطقة البعرارة غربي المدينة، السبت، عن مقتل أربعة حوثيين على الأقل، وإصابة آخرين.

وفي سياق متصل واصلت القوات السعودية قصفها المكثف على تجمعات الحوثيين على طول الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية، والممتد من مدينة ميدي في محافظة حجة إلى منطقة الملاحيط في محافظة صعدة.