أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت مصادر "سكاي نيوز عربية، السبت، إن القائد الميداني لجماعة الحوثي في مدينة الضالع و13 آخرين قضوا في قصف للمقاومة الشعبية شمال المدينة.

وفي مدينة تعز جنوبي البلاد قتل 4 مدنيين أصيب 21 آخرين، من بينهم 3 أطفال في قصف عشوائي للحوثيين وقوات صالح على أحياء سكنية.

وتشهد مدينة تعز قصفا عشوائيا مكثفا بالدبابات والمدفعية الثقيلة طال عددا من الأحياء السكنية، فيما أسفر هجوم للمقاومة الشعبية في منطقة البعرارة غربي المدينة، السبت، عن مقتل أربعة حوثيين على الأقل، وإصابة آخرين.

وفي سياق متصل واصلت القوات السعودية قصفها المكثف على تجمعات الحوثيين على طول الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية، والممتد من مدينة ميدي في محافظة حجة إلى منطقة الملاحيط في محافظة صعدة.

تأتي أعمال العنف على الرغم من التقدم الذي تحقق تجاه إجراء حادثات سلام تدعمها الأمم المتحدة في جنيف هذا الشهر وقد وافقت حكومة هادي على المشاركة فيها كما وافق الحوثيون.

الجعدي محافظا للضالع
من ناحية أخرى، أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، السبت، قرارا بتعيين فضل الجعدي محافظا لمحافظة الضالع، كما عين العميد الركن علي مقبل صالح قائدا للواء 33 مدرع الذي كان مقره في مدينة الضالع.