أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفاد مراسلنا في مصر بأن خط أنابيب الغاز الرئيسي جنوبي مدينة العريش في شبه جزيرة سيناء تعرض للتفجير صباح الأحد.

ولم تعلن أي جهة رسمياً حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يتكرر بين حين وآخر في مصر، وذلك منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وشهد العام 2014 عدة هجمات نفذها مسلحون مجهولون استهدفت أنابيب الغاز، على وجه التحديد، التي يتضرر منها الأردن أكثر من غيره نظراً لأنه يستورد الغاز الداخل في محطات الطاقة.

ويشن الجيش المصري حملة عسكرية لمطاردة مسلحين في شمالي سيناء بعد ارتفاع وتيرة الهجمات المسلحة ضد نقاط عسكرية وحكومية.

وغالباً ما تستهدف الهجمات خط الانابيب الذي يبعد قرابة 30 كيلومتراً من مدينة العريش مركز محافظة شمال سيناء.