أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت مصادرنا في اليمن أن اللجان الشعبية تمكنت الثلاثاء من السيطرة على 3 مواقع عسكرية، تقع على الأطراف الشمالية لمدينة الضالع، جنوبي اليمن، بعد معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وتحدثت المصادر ذاتها، عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين والموالين لصالح، كما أسفرت الاشتباكات عن أسر 25 حوثياً.

وأفادت مصادرنا أن المواقع  التي سيطرت عليها اللجان الشعبية في الضالع هي السودا والربدة وساحة الشهداء، وأنها تتقدم باتجاه محافظة لحج.

وكانت المقاومة الشعبية قد سيطرت على معظم محافظة الضالع بعد تقدم سجلته قبل يومين في محافظة الجوف، في أبرز انتكاسة للمتمردين الحوثيين المدعومين بقوات صالح.

كما سيطرت المقاومة الشعبية خلال معارك الثلاثاء على مواقع للحوثيين وقوات صالح في مأرب.

وذكرت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بين لجان المقاومة والحوثيين في منطقة المخدرة في صرواح غربي المحافظة تمكن خلالها مقاتلو المقاومة من السيطرة على جبل استراتيجي.

وأفادت مصادرنا بمقتل 4 مدنيين وإصابة 12 آخرين في سقوط قذائف أطلقها الحوثيون على مناطق سكنية في تعز.

وفي عدن، سقط عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بين الحوثيين وحلفائهم من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى.

وكان الجيش السعودي قصف الثلاثاء تجمعات للحوثيين في الأراضي اليمنية الحدودية، وذلك عقب مقتل سعوديين اثنين، أحدهما ضابط برتبة نقيب، وإصابة 8 آخرين جراء إطلاق المليشيات المتمردة عدة قذائف على بلدات سعودية محاذية للحدود اليمنية.