إعداد: أحمد فؤاد

طالبت حكومة نيبال الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وشركاءه التجاريين، بشأن ضرورة الضغط على الدوحة، لتوفير ظروف عمل أفضل للعمالة التي تعمل بمشروعات متعلقة بتنظيم كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.

وتطرق وزير العمل في نيبال، تك باهدور غورناغ، إلى واقعة منع عمال نيباليين في مشروعات كأس العالم، من العودة إلى بلادهم لحضور جنازات أقاربهم أو زيارة أسرهم عقب كارثة الزلزال الذي ضربها قبل أيام، وخلف وراءه نحو 8 آلاف قتيل.

وقال غورناغ: "لقد فقدوا أفرادا من عائلاتهم، كما فقدوا منازلهم، علاوة على ذلك يعانون ظروف عمل صعبة في قطر"، كما ورد بصحيفة "غارديان" البريطانية.

كما أكد غورناغ أن الحكومة النيبالية حاولت التواصل مع فيفا وشركاءه للضغط على قطر لتسمح للعمال بالسفر للإطمئنان على أقاربهم، ولكن دون جدوى.

ويعمل أكثر من 400 ألف نيبالي في مشروعات كأس العالم، فيما يحمل بقية العاملين جنسيات دول أخرى مثل باكستان والهند وبنغلادش وسريلانكا.