أسفر تفجير سيارة مفخخة في منطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد، عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل، السبت، في هجوم تبناه تنظيم الدولة (داعش)، واستهدف زوارا بدأوا بالتدفق إلى العاصمة لإحياء ذكرى وفاة الإمام الكاظم.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن "سيارة مفخخة انفجرت قرب ساحة كهرمانة في منطقة الكرادة وسط العاصمة، واستهدفت زوارا شيعة في طريقهم إلى منطقة الكاظمية" شمالي بغداد، حيث مرقد الإمام الكاظم.

وأكد مصدر في وزارة الداخلية أن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا، وأصيب 20 آخرون، في التفجير الذي أدى إلى ارتفاع سحابة دخان سوداء كثيفة في منطقة الكرادة التجارية المكتظة.

وتبنى الهجوم تنظيم الدولة، الذي يسيطر على مساحات واسعة من شمال العراق وغربه منذ يونيو الماضي.

وأفاد بيان لـ "ولاية بغداد" في التنظيم، تداولته حسابات إلكترونية مؤيدة له، عن "تفجير سيارة مفخخة على تجمع للحشد الرافضي في منطقة الكرادة قرب ساحة كهرمانة، أدت إلى مقتل وجرح قرابة 20 منهم".