أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قصفت ميليشيات "فجر ليبيا" مدينة ورشفانة غربي العاصمة طرابلس، مساء الخميس، وفقا لما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية".

وأضافت المصادر أن الميليشيات التي تسيطر على العاصمة الليبية خطفت أكثر من 100 شاب من مدينتي العجيلات وترهونة غربي البلاد.

وكان الجيش الليبي قد سيطر في وقت سابق على منطقتي ورشفانة والعزيزية في طرابلس، فيما انسحبت ميليشيات "فجر ليبيا" من المنطقتين بشكل كامل.

وحمل مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا، ميلشيات فجر ليبيا والشخصيات السياسية المرتبطة بها، مسؤولية عمليات القصف والخطف غربي العاصمة طرابلس.

ودان المجلس اقتحام الميليشيات منزل أحد نواب البرلمان عن مدينة ترهونة واختطاف شقيقه وتخريب ممتلكاته.

ويحارب الجيش الليبي المدعوم من الحكومة المعترف بها دوليا، ميليشيات فجر ليبيا التي تسيطر على العاصمة وتحاول بالقوة فرض حكومة منبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

 سياسيا، اختتمت أطراف الحوار الليبي مساء الخميس الجولة الثالثة في منتجع الصخيرات السياحي المغربي، على أن تستأنف بعد عشرة أيام بحسب تأكيد مسؤول في برلمان طبرق المعترف به دوليا.