أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال النائب العام المصري، الثلاثاء، إن ضابط شرطة هو المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ التي أثار قتلها أثناء احتجاج سلمي في يناير الماضي موجة من الغضب.

وذكر النائب العام، في بيان له، أنه أحال ضابط الشرطة بقطاع الأمن المركزي إلى محكمة الجنايات.

وقتلت شيماء الصباغ (32 عاما) عندما فرقت قوات الشرطة احتجاجا سلميا محدودا، فيما قال أصدقاؤها إنها تعرضت لإطلاق نار وانتشرت صور لها في مواقع التواصل الاجتماعي وهي تنزف قبل وفاتها.

أحداث الدفاع الجوي

 وفيما يتعلق بقضية أحداث الدفاع الجوي، اتهم النائب العام، في بيانه، جماعة الإخوان بالتورط فيها، مشيرا إلى علاقة بعض كوادرها بعناصر من رابطة مشجعي نادي الزمالك (وايت نايتس)، وإمدادهم بالأموال والمواد المفرقعة للقيام بأحداث شغب وعنف أثناء الدوري المصري.

ولفت البيان إلى اعتراف بعض المتهمين بالتمويل والتدبير والاشتراك في ارتكاب تلك الجرائم بهدف خلق حالة من عدم الاستقرار.