أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت صور للأقمار الصناعية أن معظم أنحاء سوريا باتت تعيش في الظلام، وأن محافظة حلب هي أكثر المناطق تضرراً، وأن محافظة الرقة هي الأكثر ظلاماً.

وكشف تقرير، يستند إلى صور للأقمار الصناعية، الخميس، إن نحو 83 بالمائة من كل الأنوار في سوريا، انطفأت منذ بدء الصراع قبل 4 أعوام.

وبالتنسيق مع علماء في جامعة ووهان في الصين، توصل تحالف من 130 منظمة إنسانية وحقوقية، يطلق على نفسه اسم "مع سوريا" إلى أن المنطقة الأكثر تضرراً هي محافظة حلب.

وأضاف التحالف أن محافظة الرقة، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة "داعش"، شهدت انخفاضاً في الأنوار بنسبة 96 بالمائة.

وأظهر البحث أن أقل انخفاض في الأنوار كان في محافظة دمشق الجنوبية، الواقعة في الأغلب تحت سيطرة الحكومة، حيث تصل نسبة الظلام فيها إلى 33 بالمائة.

وقال كبير الباحثين في المشروع، الدكتور شي لي، إن ثمة ارتباطاً بين الانخفاض في الإضاءة خلال الليل، وبين عدد النازحين من محافظات مختلفة.

وأضاف: "فر قرابة 11 مليون شخص من منازلهم، وهم في حالة خوف، كما أن المعارك دمرت الملايين من الأبنية".

وتابع: "البنية التحتية للكهرباء تحتاج نفسها إلى عملية إعادة بناء وإصلاح شامل بعد تعرضها لهجمات متكررة ومقصودة من أطراف الصراع، خصوصاً في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة".