وصل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، إلى مدينة عدن اليمنية، الأربعاء، في زيارة تستهدف تقديم تأكيدات خليجية، بمواصلة دعم الشعب اليمني، وشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، خلال المرحلة المقبلة.

وتأتي زيارة الزياني عقب أيام قليلة من توجه هادي إلى عدن، وسحبه للاستقالة التي كان تقدم بها إلى البرلمان.

إلى ذلك أفاد مراسلنا، نقلا عن مصادر مطلعة، أنه يجري بحث عودة العمل الدبلوماسي، لسفارات الدول الخليجية من عدن، بصفتها عاصمة مؤقتة لليمن.

وفي تطور آخر تظاهر، الأربعاء، عشرات الآلاف تأييدا لشرعية هادي ورفضا لانقلاب الحوثي. وطالب المتظاهرون بإخراج المسلحين الحوثيين من العاصمة صنعاء. 

وقالت جماعة الحوثي، الثلاثاء، إن هادي فقد شرعيته رئيسا للدولة وحذرت كل من يتعامل معه معتبرة أن هادي "هارب من العدالة"، على حد وصفها.