قال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد إن أساس استقرار العالم العربي هو استقرار مصر، مضيفا خلال كلمته بالقمة الحكومية، الثلاثاء، أن مصر لها فضل على جميع الدول العربية، وأن الإمارات هي أكبر الداعمين لها.

وأكد أن سياسة الإمارات الخارجية مبنية على الإيجابية وبناء الجسور، قائلا إن الإمارات دولة مسلمة وهويتها مصدر تقدمها وانفتاحها على العالم.

وتابع "الإمارات ليست كبيرة، ولكن تأثيرنا واضح على مسار التطور العالمي".

وأوضح أن انفتاح الإمارات على العالم هو نتيجة للانفتاح والانسجام الداخلي الذي انعكس على سياسات الدولة الخارجية.

ولفت إلى أن الإمارات استحقت الريادة العالمية كأكثر الدول المانحة للمساعدات الإنمائية الإنسانية الرسمية، موضحا أن الإمارات صديقة لكل الشعوب، متابعا "علاقاتنا الدبلوماسية اليوم تمتد إلى أكثر من 187 دولة حول العالم".