أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل ثلاثة من موظفي الإغاثة السودانيين العاملين مع الهلال الأحمر السوداني في ولاية النيل الأزرق، التي تشهد مواجهات بين القوات الحكومية ومجموعات من المتمردين.

وقال رئيس لجنة الشؤون الإنسانية في الحكومة السودانية، أحمد محمد آدم، في بيان إن موظفي الإغاثة قتلوا أثناء عودتهم من بلدة الكرمك، بعد الانتهاء من مهمة إنسانية.

ألا أن آدم لم يكشف عن ظروف مقتلهم واكتفى بالإشارة إلى الحركات المسلحة في المنطقة وطالبها باحترام القانون الإنساني الدولي ومبدأ حماية موظفي الإغاثة.

ويواجه السودان تمردا في دارفور منذ 2003 وتمردا في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، منذ انفصال جنوب السودان في 2011.

وقالت الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال، التي تنشط في جنوب كردفان والنيل الأزرق، إن لا علم لديها بهذا الهجوم الذي أسفر عن مصر موظفي الإغاثة.