أدان مجلس حكماء المسلمين برئاسة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر، حرق وإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة، على يد تنظيم الدولة.

وأكد المجلس في بيان أصدره، الأربعاء أن "الإسلام حرم الاعتداء على النفس البشرية بأي صورة من الصور".

وأضاف البيان: "نعرب عن الحزن العميق من إقدام هؤلاء الإرهابين المفسدين في الأرض على هذه الفعلة الشنيعة الشيطانية من التمثيل بنفس برئية بالحرق مما يستوجب ملاحقتهم وتطبيق شرع الله فيهم".

وحث مجلس حكماء المسلمين كافة المنظمات الدولية على "ضرورة التصدي لهذه الفرقة الضالة الباغية التي تعيث في الأرض فسادا تحت راية الإسلام، والإسلام منها براء، والتي تهدد بفعلتها النكراء السلام العالمي الذي تنشده الإنسانية جمعاء".

وتقدم المجلس بـ "خالص العزاء والمواساة للملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية وللشعب الأردني في استشهاد الطيار".