قبلت محكمة النقض المصرية الخميس طعن النيابة العامة في الحكم الصادر ببراءة ضباط شرطة من تهمة قتل 38 من أنصار جماعة الإخوان داخل سيارة ترحيلات سجن أبوزعبل بمحافظة القليوبية.

وقضت المحكمة بقبول الطعن على حكم ببراءة ضباط الشرطة الأربعة في القضية التي جرت أحداثها في سيارة ترحيلات في الثامن عشر من أغسطس عام 2013، وهو ما يعني إعادة المحاكمة للمرة الثانية والأخيرة.

وكانت محكمة قد حكمت في مارس الماضي بسجن نائب مأمور قسم شرطة 10 سنوات مع الشغل و3 ضباط آخرين بالقسم سنة مع إيقاف التنفيذ في القضية، لكن برأتهم محكمة استئناف في يونيو بعد قبول طعنهم على الحكم.

يذكر أن النيابة العامة وجهت لضباط الشرطة الأربعة تهمتي القتل والإصابة الخطأ بحق المجني عليهم والإهمال الجسيم.