أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمسك زعيم جماعة الحوثيين، عبد الملك الحوثي، بموقفه الرافض لتقسيم اليمن إلى 6 أقاليم، وذلك خلال مفاوضاته مع الوفد الرئاسي اليمني الذي التقاه في صعدة، حسبما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية".

وناقش الطرفان آلية تنفيذ اتفاق السلم والشراكة، الموقع من قبل الأطراف السياسية اليمنية في سبتمبر من العام الماضي، لكن مستشاري الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عجزوا عن إقناع الحوثي بالتراجع عن موقفه.

وكانت لجنة الحوار الوطني المؤلفة من مندوبين من أنحاء البلاد، اتفقت في فبراير الماضي على إعادة هيكلة مناطق اليمن بهدف تحديد المظالم المحلية التي أدت إلى عدم الاستقرار في البلد الفقير.

وأقر المؤتمر تقسيم البلاد إلى 6 أقاليم، وهو ما رفضه الحوثيون.

ويزيد تصاعد التوتر بين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء وعدة مدن أخرى، وهادي المدعوم من الولايات المتحدة، من احتمال مواجهة مفتوحة بينهما، بعد أشهر سعى خلالها الرئيس اليمني إلى إرضاء الجماعة.

وبخلاف التوتر بين الحكومة اليمنية والحوثيين، تواجه صنعاء تحديات أخرى أخطرها انتشار مسلحي القاعدة جنوبي البلاد، ورغبة الحراك الجنوبي في الانفصال.