أحالت النيابة العامة في محافظة الشرقية 15 طالبا جامعيا من المؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين إلى القضاء العسكري، الأحد، بتهم تتصل بأعمال عنف، حسبما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.

وقالت الوكالة إن النيابة وجهت لهم تهم "الانضمام لجماعة إرهابية والتظاهر بدون تصريح ومقاومة السلطات وإتلاف منشآت نادي الشرطة بالزقازيق وإصابة أربعة أشخاص بينهم ثلاثة من الجنود المكلفين حراسة النادي".

وأضافت: "قذف الطلاب واجهات النادي الزجاجية بالطوب والحجارة وحطموها، وحدثت اشتباكات بين الطلاب وأفراد الأمن المكلفين بحراسته نتج عنها إصابة 3 جنود وسائق بإصابات متعددة".

والطلاب المحالون إلى القضاء العسكري يدرسون في جامعة الزقازيق بمحافظة الشرقية الواقعة قرب دلتا النيل.

وفي أكتوبر وسعت مصر اختصاصات القضاء العسكري لتشمل محاكمة المتهمين بأعمال تتراوح من الاعتداء على المؤسسات العامة أو الخاصة إلى قطع الطرق.

وجاء التعديل القانوني عقب هجمات على قوات الأمن، بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي للإخوان في يوليو 2013.