أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كثف سلاح الجو الليبي غاراته على مواقع مليشيات فجر ليبيا في مدينة سرت ومحيطها، وذلك في محاولة لصد هجمات المتشددين على ما يعرف بمنطقة "الهلال النفطي"، حسب ما قالت مصادر الاثنين.

وقال مسؤول عسكري إن الطائرات شنت ضربات جوية على أهداف عسكرية في سرت، وهي مدينة بوسط البلاد تقع إلى الغرب من مينائي السدر ورأس لانوف، وهي الأحدث ضمن غارات شبه يومية.

وتضم منطقة الهلال النفطي، التي يحاول المتشددون منذ عدة أيام السيطرة عليها مجموعة من المدن بين بنغازي وسرت، وتحوي المخزون الأكبر من النفط، إضافة إلى مرافئ السدرة ورأس لانوف والبريقة.

وقالت مصادر أمنية إن طارق شنينة، قائد هجوم مليشيات "فجر ليبيا" على منطقة الهلال النفطي، توفي الاثنين متأثرا بجراحه في الأراضي التركية، بعد أن أصيب قبل يومين جراء قصف جوي قرب مرفأ السدرة النفطي.

وفي مدينتي بنغازي ودرنة، قتل 16 شخصا على الأقل وجرح 60 آخرون في مواجهات بين الجيش ومسلحي الميليشيات التي صنفها البرلمان إرهابية، طبقا لما أفادت مصادر طبية وأمنية الاثنين.

وذكر مسؤول في مركز بنغازي الطبي أن "المركز تلقى جثث سبعة قتلى إضافة إلى 35 جريحا أصيبوا خلال مواجهات بين القوات الحكومية ومسلحين متشددين في منطقة الليثي جنوب وسط مدينة بنغازي".

كما أكد مصدر في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث أن "المستشفى استقبل أربعة قتلى و24 جريحا في مواجهات الليثي، إضافة إلى مواجهات أخرى في منطقة الصابري وسط المدينة".