أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش السوداني الثلاثاء صد هجوم لمتمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان - فرع الشمال، على قريتين في ولاية جنوب كردفان المضطربة أسفر عن مقتل 50 عنصراً من المتمردين و4 جنود سودانيين.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد في بيان إن "القوات المسلحة صدت اليوم هجوم المتمردين على قريتي العتمور وبلنجا في جنوب كردفان وكبدتهم 50 قتيلاً واحتسبت 4 شهداء وعدداً من الجرحى".

واندلع القتال في الولاية في الشهر الماضي بعد انتهاء موسم الامطار، وبعيد انتهاء محادثات السلام بين الحكومة والمتمردين.
وتقع مدينتا العتمور وبلنجا جنوب كادوقلي، عاصمة جنوب كرفان.

ولم يتسن الاتصال بالمتمردين للحصول منهم على تعقيب الثلاثاء.

والاثنين اصدر المتمردون والجيش السوداني بيانين أعلن فيه كل منهما صد هجوم نفذه الطرف الآخر في جنوب كردفان.

وتأتي المعارك بعد أسبوعين من آخر محادثات للسلام في أديس أبابا في 18 نوفمبر بين الحكومة ومتمردي ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق، وقال الوسطاء حينها إنهم باتوا "قريبين من التوصل إلى اتفاق".

وحمل متمردو الحركة الشعبية لتحرير السودان السلاح ضد الحكومة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق في 2011.