أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة مصرية، الأحد، بحبس المرشد العام لتنظيم الإخوان المسلمين المحظور، محمد بديع، و25 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، 3 سنوات "لإهانتهم هيئة المحكمة".

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الحكم صدر عن محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر بقضية هروب قيادات الجماعة من سجن وادي النطرون إبان ثورة 25 يناير 2011.

وتشمل القضية 131 متهما من بينهم 27 موقوفا، أبرزهم محمد مرسي الذي أطاحه الجيش في يوليو 2013 بعد مظاهرات حاشدة ضد حكم الإخوان.

وقررت المحكمة حبس كل المتهمين الذين يمثلون أمامها ثلاث سنوات، وتغريم كل منهم 10 آلاف جنيه (1300 دولار نقريبا)، باستثناء مرسي الذي لم تشمله اي عقوبة.

وقالت الوكالة إن المحكمة أصدرت العقوبة بعد أن قام المتهمون "بترديد هتافات مناهضة لهيئة المحكمة، من بينها عبارات (باطل باطل) وقيامهم بالتصفيق بصورة تحمل تهكما.. بهيئة المحكمة".