القاهرة - سكاي نيوز عربية

قالت مصادر أمنية إن 18 شخصا قتلوا عندما انهار مبنى سكني في القاهرة في ساعة مبكرة الثلاثاء وإن عمال الإنقاذ يبحثون عن أي ضحايا مازالوا تحت الأنقاض.

وقال مصدر إن سبعة أشخاص على الأقل أصيبوا في الحادث الذي وقع بحي المطرية المكتظ بالسكان في شمال شرق العاصمة.

وقالت مصادر في النيابة العامة التي فتحت تحقيقا في الحادث إن قرارا من الحي صدر قبل نحو ثلاث سنوات بإزالة المبنى المكون من ثمانية طوابق لقدمه لكن السكان رفضوا تنفيذ القرار.

وفي كثير من المدن المصرية مبان أقيمت بالمخالفة لمعايير البناء ومبان قديمة مهددة بالانهيار لعدم القيام بالصيانة اللازمة ومع هذا يقيم بها سكان لعدم استطاعتهم الحصول على مساكن أخرى أو لبعد المساكن المتوافرة عن أماكن عملهم.

وشارك سكان وجنود من الجيش عمال الإنقاذ في رفع الأنقاض التي بلغ ارتفاعها نحو خمسة أمتار ونقلوا الجثث إلى سيارات الإسعاف.

وقالت مصادر النيابة العامة إن صاحب المبنى أقام طابقين جديدين أعلى المبنى وإن هذا يمكن أن يكون سبب الانهيار.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أحد السكان هدم حائطا أو أكثر في شقته لتعديلها قبل الانهيار مباشرة.

وصرح مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة اللواء ممدوح عبد القادر لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأن السلطات أخلت أربعة مبان مجاورة حتى يتبين مدى تضررها من الحادث وصلاحيتها للسكن