أكد مصدر قضائي مصري أن نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقاتها مع القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد علي بشر، الذي كان يشغل منصب وزير التنمية المحلية في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وألقي القبض على بشر فجر الخميس عقب مداهمة منزله بمدينة شبين الكوم محافظة المنوفية.

وكانت النيابة العامة قد أصدرت قرارا بضبط وإحضار بشر، في ضوء ما كشفت عنه التحقيقات التي تباشرها النيابة من اشتراكه في ارتكاب جرائم التحريض على العنف والإرهاب ومناهضة الدولة باستخدام العنف المسلح، والدعوة للاشتراك في تظاهرات مسلحة يوم 28 نوفمبر الجاري.

 وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى محمد علي بشر عددا من الاتهامات، في مقدمتها الانضمام إلى جماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام الدستور والقانون، والغرض منها الدعوة إلى تعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وتتخذ من الإرهاب وسيلة لتنفيذ أغراضها.