أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة ومنسقة الإغاثة، فاليري آموس، أن أوضاع اللاجئين والنازحين في سوريا تزداد سوءا.

وشددت آموس خلال مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، على أن انتشار الجماعات المسلحة في سوريا، يزيد من تعقيد مهمة منظمات الإغاثة.

وأضافت أن "علينا إيجاد الحل السياسي في سوريا سريعا وتوفير الأمن لتوصيل المساعدات".

وقالت آموس إن "الأمم المتحدة تحتاج لمزيد من المساعدات للسوريين وجمعنا أقل من 50% من الاحتياجات".