أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت نتائج أعلنتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس في وقت مبكر من الخميس، أن حزب حركة "نداء تونس"، فاز بـ 85 مقعدا في البرلمان الجديد، المؤلف من 217 عضوا، في حين حصل حزب "حركة النهضة" الإسلامي على 69 مقعدا.

وأدلى الناخبون التونسيون بأصواتهم الأحد في انتخابات برلمانية، هي إحدى الخطوات الأخيرة في انتقال البلد إلى الديمقراطية، بعد احتجاجات 2011 التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي.

وأشاد مراقبون دوليون بنزاهة الانتخابات التشريعية التونسية، ووصفوها بأنها "شفافة وذات مصداقية".

وأقرت حركة النهضة، الاثنين، بهزيمتها، وهنأت منافسها على الفوز في ثاني انتخابات في تونس منذ إطاحة بن علي.

وراقبت الانتخابات بعثة من الاتحاد الأوروبي ضمت 112 مراقبا، بينهم 7 أعضاء في البرلمان الأوروبي وبعثة من مركز كارتر وبعثة من جامعة الدول العربية.

وعبرت الجامعة العربية أيضا عن ارتياحها لنجاح الانتخابات التشريعية في تونس، وقالت إنها كانت "نزيهة وشفافة".

وستجري تونس انتخابات رئاسية في 23 نوفمبر المقبل، في آخر خطوة نحو الاستقرار السياسي.