أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت مصادر عسكرية، الأحد، بأن الجيش المصري ينفذ ضربات جوية لمعاقل العناصر المسلحة باستخدام المروحيات في مناطق مختلفة من محافظة شمال سيناء.

وقالت المصادر إن طائرات الأباتشي نفذت ضربات في وقت متأخر من ليل السبت لمعاقل "عناصر تكفيرية" جنوب مدينة العريش بمنطقة زراعات الزيتون.

كما قصفت المروحيات أهدافا في جنوب مدينة الشيخ زويد، بحسب المصادر التي أشارت إلى أن الغارات المستمرة أسفرت حتى الآن عن مقتل 5 عناصر تكفيرية واصابة 8 آخرين، وتدمير بؤر إرهابية.

وتأتي الحملة الجديدة للجيش بعد مقتل 29 جنديا، الجمعة، في هجومين بالمحافظة الواقعة شمال شرقي البلاد.

إعادة توزيع السكان

وأفاد مراسلنا في القاهرة، نقلا عن مصدر أمني، بأن الجيش المصري، قرر إعادة توزيع السكان المقيمين على طول الخط الحدودي برفح مع قطاع غزة.

وأكد المصدر أن ها الإجراء لا يهدف لتهجير السكان وإنما يأتي في إطار التدابير الأمنية المقرر تنفيذها وفقا لخطة القوات المسلحة.  

من جهة أخرى، ذكر التلفزيون المصري أن الرئيس عبد الفتاح السيسي فوض رئيس الوزراء إبراهيم محلب باختصاصات رئيس الجمهورية بشأن فرض حالة الطوارئ.

ويأتي ذلك بعدما قرر السيس إعلان حالة الطوارئ وحظر التجوال فى بعض المناطق بشمال سيناء لمدة 3 أشهر.