قتل 15 شخصا في غارات شنتها طائرات الجيش السوري الجمعة، استهدفت مناطق مختلفة من مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال شرق ريف دمشق، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وفي ريف حماة، قتل 10 من أفراد الجيش السوري في المعارك العنيفة الدائرة على مورك منذ فجر الجمعة.

أما في في مدينة حلب شمالي البلاد، فقد أدى سقوط قذائف هاون بحي الجميلية إلى إصابة العشرات، وفقا لناشطين.

كما قتل 8 أشخاص وأصيب آخرون بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت مقر حركة "حزم" في بلدة معردبسة بريف إدلب وفقاً لما ذكره ناشطون سوريون معارضون.

وشهد الخميس استمرار القتال في محيط حي جوبر، شرقي العاصمة السورية دمشق، حيث تعرض للقصف بالمدفعية الثقيلة ولغارتين جويتين، إضافة إلى القصف بما لا يقل عن 10 صواريخ أرض أرض، وفقاً لمصادر المعارضة السورية.

وفي محافظة حمص، تعرض حي الوعر، شمالي مدينة حمص لقصف مدفعي وصاروخي، أسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل عدا الجرحى.

كما استهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة الحي الجنوبي لمدينة الشيخ مسكين وبلدة أبطع في ريف درعا.