أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 8 أشخاص وأصيب آخرون بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت مقر حركة "حزم" في بلدة معردبسة بريف إدلب وفقاً لما ذكره ناشطون سوريون معارضون.

وشهد الخميس استمرار القتال في محيط حي جوبر، شرقي العاصمة السورية دمشق، حيث تعرض للقصف بالمدفعية الثقيلة ولغارتين جويتين، إضافة إلى القصف بما لا يقل عن 10 صواريخ أرض أرض، وفقاً لمصادر المعارضة السورية.

وتحدث ناشطون عن حالات اختناق إثر تعرض الحي للقصف بما قالوا إنه "غازات سامة".

وفي ريف دمشق، قتل ما لا يقل عن 10 أشخاص، وأصيب آخرون، جراء الغارات الجوية التي تعرضت لها بلدة جسرين في الغوطة الشرقية.

كذلك تعرضت مناطق بلدة عربية وسقبا في الغوطة الشرقية للقصف الجوي، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في البلدتين.

وفي محافظة حلب، قصف الطيران الحربي مدينة عندان، ومنطقة آسيا حيث نشبت حرائق جراء قصف مستودعات ومحطات لتكرير المحروقات، وأطراف بلدة كفر حمرة، وتعرض محيط بلدة حندرات للقصف بالبراميل المتفجرة.

أما في محافظة حمص، فقد تعرض حي الوعر، شمالي مدينة حمص لقصف مدفعي وصاروخي، أسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل عدا الجرحى.

وكان 12 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب العشرات جراء قصف القوات الحكومية وجماعات مسلحة موالية لها للحي ذاته، وفقاً لما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية" الخميس.

وفي حماة، تعرضت مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك للقصف الجوي، حيث شهدت الأخيرة وحدها نحو 20 غارة جوية.