أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال شهود عيان إن أعمدة الدخان شوهدت، الأربعاء، في مدينة بنغازي الليبية وسط استمرار الغارات الجوية والاشتباكات بين الجيش الليبي والميليشيات المسلحة المتشددة في بنغازي.

وقال آمر سلاح الجو بغرفة "عملية الكرامة" العميد صقر الجروشي إن مقاتلات سلاح الجو تكثف من غاراتها الجوية على أهداف محددة لهذه المجموعات المسلحة.

وأضاف الجروشي أن القصف سيطال أي تجمعات أو مواقع أو سيارات مسلحة غير تابعة للجيش الليبي.

كما أكد آمر الكتيبة 204 دبابات العميد محمد البرغثي أن قواته تقدمت واقتجمت معسكرا تابعا لميليشيا 17 فبراير في بنغازي.

وقالت مصادر من المدينة لـ"سكاي نيوز عربية إن طائرات الجيش شنت أيضا غارات جوية على مواقع لـ"أنصار الشريعة" في بنغازي، مشيرة إلى أن الضربات الجوية استهدفت آليات التنظيم ومسلحيه.

انتفاضة 15 أكتوبر

تأتي هذه التطورات عقب إعلان مجموعات شبابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي "انتفاضة 15 أكتوبر"، لمواجهة الجماعات المسلحة "المتشددة" في المدينة، لا سيما جماعة "أنصار الشريعة".

وعجت حسابات في فيسبوك وتوتر، تتبع مجموعات ليبية، في الأيام الأخيرة، بدعوات لانتفاضة داخلية بالمدينة للقضاء على من أطلقوا عليهم اسم "الخوارج".

وبحسب مصادر في المدينة، فإن الشباب المسلحين في أحياء بنغازي سيخرجون، الأربعاء، لعرقلة تحرك الميليشيات في المدينة، وذلك تيسيرا لدخول الجيش إليها.

وأعلنت مجموعات شبابية في بنغازي ما سمته "النفير" في مواجهة الجماعات المسلحة "المتشددة"، وأغلقت أطراف المدينة بالسواتر الترابية.