أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طرد حزب الأصالة والمعاصرة المغربي أحد نوابه في البرلمان بعد عراك بالأيدي، الجمعة، مع رئيس حزب معارض آخر في جلسة افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة.

وجاء طرد عزيز اللبار، عضو مجلس المستشارين من الحزب، بعد ساعات من الحادثة، بحسب بيان للحزب.

وقال الحزب في البيان: "على أثر الحادث غير المسؤول الذي شهده ملتقى المعارضة البرلمانية بمجلس النواب مساء الجمعة، الذي تسبب فيه المستشار البرلماني عزيز اللبار من خلال تهجمه على الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، وبعد التحري تقرر طرد المستشار البرلماني عزيز اللبار من الفريق البرلماني للحزب بمجلس المستشارين ومن كل أجهزة الحزب وطنيا ومحليا".

وتشابك اللبار وشباط بالأيدي لسبب لم يتم تحديده رسميا، بعد دقائق من خطاب العاهل المغربي الملك محمد السادس في افتتاح الدورة التشريعية الخريفية للبرلمان، وتدخل برلمانيون آخرون للفصل بين الرجلين، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.