أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أجرى نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، أوضح خلاله تصريحات أدلى بها الأسبوع الماضي أشار فيها إلى أن تلك الدول ساندت متشددين إسلاميين في سوريا.

وقال مكتب بايدن في بيان "تحدث نائب الرئيس بايدن اليوم (الثلاثاء) مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل".

وأضاف "نائب الرئيس شكر وزير الخارجية على الدعم القوي للسعودية في المعركة المشتركة ضد تنظيم الدولة، وأوضح تصريحاته الأخيرة فيما يتعلق بالمراحل الأولى من الصراع في سوريا. واتفق الاثنان على أن هذه القضية أغلقت".

وكان بايدن قد قال إن حلفاء للولايات المتحدة في المنطقة يشارك كثيرون منهم الآن في التحالف لمحاربة تنظيم الدولة قد أرسلوا ملايين الدولارات إلى جماعات سورية تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد وهو ما عزز الفصائل الإسلامية هناك.

واعتذر بايدن لتركيا والإمارات العربية المتحدة في مطلع الأسبوع لقوله إن حلفاء للولايات المتحدة في المنطقة يتحملون بعض اللوم في صعود تنظيم الدولة في سوريا، وذلك خلال جلسة للرد على أسئلة مع طلبة جامعة هارفارد.

ودافع المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست بقوة عن بايدن الاثنين قائلاً إنه عضو أساسي في فريق السياسة الخارجية لباراك أوباما.

وقال "نائب الرئيس شخصية تتسم بصفات قوية تكفي لأن يعترف عندما يرتكب خطأ"، وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تلعب دوراً مهما ضمن إطار التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب في المنطقة.