التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأميركية الخميس. ومن المقرر أن يلقي عباس خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة.

ووفقا لبيان صادر عن الأمين العام للأمم المتحدة، ناقش كل من عباس وبان كي مون الوضع في غزة وطمأن بان عباس بشأن استمرار دعم الأمم المتحدة لإعادة إعمار القطاع.

كما ناقش أمين عام الامم المتحدة مع عباس التقدم المحرز في محادثات القاهرة بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة لقطاع غزة.

وكانت حركتا فتح وحماس توصلتا الخميس في القاهرة إلى "اتفاق شامل" حول إدارة حكومة التوافق الوطني لقطاع غزة.

وقال عضو حركة فتح عزام الأحمد إنه تم الاتفاق بين حركتي فتح وحماس على توحيد المؤسسات الأمنية وعودة السلطة إلى قطاع غزة، وإشرافها على المعابر وغير ذلك.

وأضاف أن الحركتين اتفقتا كذلك على سلسلة من الخطوات لتنفيذ كل بنود اتفاق المصالحة.