أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفذ أنصار تحالف الجبهة الشعبية المعارض في تونس وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية بالعاصمة، الأربعاء، للمطالبة بكشف ملابسات اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وندد المتظاهرون بالجماعات المتطرفة التي تستهدف الانتقال الديمقراطي في تونس وتقوض الاستقرار في البلاد.

وفي تصريح لسكاي نيوز عربية، اتهمت بسمة الخلفاوي أرملة القيادي شكري بلعيد، الحكومة التونسية، بأنها تماطل في إعلان حقيقة اغتيال بلعيد والبراهمي.

كما اتهمت الخلفاوي أطرافا في وزارة الداخلية بالتستر على الجناة، حسب تعبيرها.