أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية" في ليبيا، بتحرك قوات تابعة للجيش الليبي من مدينة الزاوية غربي البلاد، إلى مدينة ورشفانة قرب طرابلس، لدعم العناصر التي تقاتل ضد جماعات "متشددة" في العاصمة، صنفها البرلمان الجديد أخيرا على أنها "إرهابية".

 وقال المصدر، إن هذه القوات تهدف إلى دعم القوات في ورشفانة، التي تتصدى لعناصر مما يسمى قوات "فجر ليبيا"، والتي تضم ميليشيات تسيطر على العاصمة طرابلس، منذ منتصف أغسطس المنصرم.

وتحاول الجماعات المسلحة في طرابلس، منذ أسابيع، السيطرة على منطقة ورشفانة غربي طرابلس، المدعومة من الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكانت جماعات من "فجر ليبيا" قد أضرمت، الخميس الماضي، النيران في عشرات المنازل قرب مدينة ورشفانة، التي تشهد قصفا متكررا على مناطق عدة.

ودعا رئيس الوزراء الليبي المكلف عبد الله الثني، السبت، المجموعات المسلحة التابعة لـ"فجر ليبيا"، للخروج من العاصمة طرابلس، قائلا: "إنهم سيخرجون قريبا منها سلما أو حربا".