أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت قوات "الجيش الوطني الليبي"، الاثنين، إنها أغلقت ميناء بنغازي لوقف إمدادات الأسلحة للجماعات المسلحة، المصنفة إرهابية من قبل مجلس النواب المنتخب، وعلى صعيد آخر، أفادت مصادرنا بأن الطيران الحربي الليبي قصف مواقع في مدينة غريان.

وقال قائد عسكري كبير إن قوات الجيش الوطني هددت بتفجير ميناء المدينة الواقعة في شرق ليبيا، ما لم تغلقه السلطات هناك لوقف إمدادات الجماعات المسلحة بالأسلحة.

وتقاتل قوات "الجيش الوطني الليبي" جماعات مسلحة، بينها أنصار الشريعة، المصنفة إرهابية، من أجل السيطرة على بنغازي التي تعد المدخل الرئيسي للقمح والواردات الغذائية الضرورية الأخرى إلى شرقي البلاد.

ويأتي هذا التطور بعد أقل من 24 ساعة على اشتباكات عنيفة بين "الجيش الوطني الليبي" ومسلحي "أنصار الشريعة"، بمدينة بنغازي.

وأفادت مصادر "سكاي نيوز عربية" أن المواجهات اندلعت في محوري بنينا، قرب القاعدة العسكرية الجوية، وبوعطني.

وذكرت مصادرنا أن الطيران الحربي الليبي قصف مواقع تابعة لقوات "فجر ليبيا" في مدينة غريان.

من جانب آخر، استدعت الخارجية السودانية، الاثنين، القائم بالأعمال في السفارة الليبية، محمد السنوسي، على خلفية  اتهامات رئيس الوزراء الليبي للحكومة بتقديم العون والدعم العسكري لبعض الفصائل الليبية المقاتلة.

وجدد وكيل وزارة الخارجية، عبدالله الأزرق، خلال لقائه القائم بالأعمال الليبي حرص السودان على أمن واستقرار ليبيا وشجبه لكل محاولات المساس بأمنها واستقرارها. 

وأوضح وكيل الخارجية أن كرتي شرح لرئيس الوزراء الليبي الحقائق المتعلقة بموضوع الطائرة العسكرية السودانية، موضحا أنها كانت في رحلة راتبة لتزويد القوات الليبية السودانية المشتركة وأنه لم يخطط للطائرة على الإطلاق الهبوط في مطار معيتيقه.